يلا شوت,yalla shoot,yallashoot,موقع يلاشوت جوال أهم مباريات اليوم بث مباشر يلاشوت جوال بدون تقطيع لايف رابط yallashoot حصري,yalla shoot tv,يلا شوت مصر,yalla shoot io,يلا شوت مشاهدة مباريات اليوم,yalla shootc,yalla shoot as,موقع يلاشوت الرسمي,yallashoots,yalla-shoot.com,يلا شوت مباريات اليوم,yalla shoot video,يلا شوت تيفي,أهم مباريات اليوم,يلا شووت الاصلي,يلا شوت جوال وديسكتوب,المباريات اليوم شوت,yalla shoot hd,yalla shoot matches,يلا شوت الجديد,yalla shoot live,

اسم موقعك في الاعلي

إعلان اعلي المقال

إيقاف الملاحقة الجزائية لرئيس الفيفا إنفانتينو https://ift.tt/4tQpVue
إيقاف الملاحقة الجزائية لرئيس الفيفا إنفانتينو


أُوقفت الملاحقة الجزائية في قضية اللقاء السري بين رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني إنفانتينو ومواطنه مايكل لاوبر، الذي كان يرأس مكتب المدعي العام الاتحادي، وفق ما أفاد به الأخير لإذاعة “أس آر أف”.

وقال القاضي السابق للإذاعة الناطقة بالألمانية: “علمت بهذا الخبر، أشعر بالارتياح”، مؤكدًا بذلك ما كشفته صحيفة “تاغيس-أنتسايغر”.

ووفقًا للصحيفة السويسرية، فإن الإجراءات ضد إنفانتينو التي استهدفته منذ تموز/ يوليو 2020 بتهمة “التحريض على إساءة استخدام السلطة” و”انتهاك السرية الرسمية”، مرورًا بـ”عرقلة الإجراءات الجنائية”، ستتوقف أيضًا.

وأبلغ المدّعيان الخاصان المعيّنان في هذه القضية، التي أجبرت لاوبر على الاستقالة عام 2020، هذا القرار إلى الطرفين المعنيين بها.

وحاولت وكالة فرانس برس الحصول على تفاصيل من المدعيين الخاصين، لكنها لم تحصل على جواب.

وكتب المدعيان في رسالة حصلت عليها “تاغيس-أنتسايغر” أنه “لا يوجد دليل على وجود نشاط إجرامي”؛ حيث ركزت التحقيقات على ثلاثة اجتماعات سرية عقدت في 2016 و2017 بين لاوبر وإنفانتينو.

وقدّم لاوبر استقالته من منصبه بعد جدل مطوّل حول طريقة تعامله مع تحقيقات فضيحة الفساد في الاتحاد الدولي الشهيرة بـ”فيفاغايت”.

وجاءت استقالته بعد قرار من المحكمة الإدارية الاتحادية التي تحدثت حينها عن “خروقات في واجبات المدعي العام، خاصة في ما يتعلق بالاجتماع الثالث مع رئيس الفيفا، الذي اعتبرته المحكمة أيضًا انتهاكًا خطيرًا لواجبات العمل”.

وأوضحت أيضًا أنها توصلت إلى خلاصة مفادها أنّ المدعي العام “أضرّ بسمعة” النيابة العامة، وأنه “غير واع وغير مقتنع بعدم قانونية أفعاله”.

ووفقًا لتقرير صادر عن الهيئة المشرفة لمكتب المدعي العام، فإنّ لاوبر الذي كان مسؤولًا عن الإجراءات المتعلقة بفضائح الفساد في الاتحاد الدولي منذ آذار/ مارس 2015، “انتهك العديد من مهام منصبه” من خلال الاجتماع بشكل غير رسمي وفي ثلاث مناسبات، مع إنفانتينو في عامي 2016 و2017.

ونفى كل من لاوبر وإنفانتينو ارتكاب أي مخالفات، على الرغم من أنّ الأخير لم يخف حصول هذه الاجتماعات التي وصفها بأنها “شرعية تمامًا” و”قانونية تمامًا”، على غرار ما صدر عن فيفا أيضًا، تعليقًا منه على التحقيق الذي فُتِحَ بحق رئيسه.

واتخذ (فيفا) قرارًا بإقفال القضية داخليًا بعدما دققت لجنة الأخلاقيات المستقلة في تحقيقها الأولي في الادعاءات وما أورده القضاء السويسري في القضية التي فتحها بحق إنفانتينو، و”بعد فحص الوثائق والأدلة ذات الصلة، قرّر رئيس غرفة التحقيق إغلاق القضية بسبب الافتقار الواضح للأدلة المتعلقة بأي انتهاك مزعوم لقانون الأخلاقيات”.



مصدر الخبر

إعلان اسفل المقال

إعلان اسفل عنوان المقال

اعلان عائم داخل المقال

close